• (قبل ان يتم حذف موضوعك) اكتب عنوان واضح ... يمنع كتابة (ساعدوني) (اطلب المساعدة) وووالخ ... ولا تنسى كتابة موضوعك في القسم المختص
  • لإسترجاع العضوية راسل الإدارة عبر هذا الإيميل: alzaabi-mohammed@hotmail.com

حوار سيدنا موسى عليه السلام مع الله عز وجل :

mohammed1996

Member
10 مارس 2019
294
6
18
المغرب
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته،

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين وأصلي وأسلم على أشرف الأنبياء وإمام المرسلين نبينا وحبيبنا وقرة أعيننا وسيدنا وقدوتنا محمد عليه وعلى آله أفضل الصلاة و أتم التسليم،

ذهب سيدنا موسى للقاء ربه بالليل عند جبل الطور، و كان اللقاء لقاءً طويلا وجميلا يسأل فيه سيدنا موسى الله ويستفيض، والله يجيب و يمنّ عليه ويعطيه التوراة، و قد أخبرنا النبي صلى الله عليه و سلم عن بعض هذه الأسئلة وأخرى ذكرها اليهود الذين أسلموا في المدينة مثل عبد الله بن سلام و هي مؤيدة لسيرة النبي و ذكرها النبي صلوات الله و سلامه عليه بأحاديث مماثلة، فهيا لنعيش مع هذه المعاني الرقيقة.

- موسى عليه السلام: يا رب من أدنى أهل الجنة منزلة؟" فقال: ذلك آخر رجل يخرج من النار حبوًا يريد أن يدخل الجنة، كلما أراد أن يخرج منها أُعيد فيها حتى يخرج منها ويقول الحمد لله الذي نجاني منكِ.

- الله عز وجل: إذهب فادخل الجنة.

العبد: فيذهب فينظر فيُخيّل إليه أنها ملأى فيقول: "يارب وجدتها ملأى.

- الله عز وجل: أما ترضى أن يكون لك مثل مُلك أعظم مَلك من ملوك الدنيا.

- العبد: يا رب أتَهْزَأٌ بي وأنت رَبُّ العالمين؟.

- الله عز وجل: لك مثل مُلك أعظم ملك من ملوك الدنيا ومثله ومثله ومثله.

- العبد: رضيت يا رب.

- الله عز وجل: لك مثل مُلك أعظم ملك من ملوك الدنيا وعشرة أمثاله ولك فيها ما اشتهت نفسك وتمنت عينك وأنت فيها خالد.

- موسى عليه السلام: "يا رب أذلك أدناه منزلة؟.

- الله عز وجل: نعم يا موسى.

- موسى عليه السلام: فمن أعلاهم منزلة؟.

- الله عز وجل: أولائك الذين زرعت كرامتهم بيدي فلا تدري عين ولا تسمع أذن ولا يخطر على قلب بشر ماذا أريد أن أعطيهم.

- موسى عليه السلام: يا رب كيف لا تأخذك سِنة ولا نوم؟.

- الله عز وجل: يا موسى إبق الليلة وأنت تمسك بزجاجتين في يدك.

فبقى سيدنا موسى وهو ممسك بالزجاجتين فغفل فنام فسقطت منه الزجاجتين فانكسرتا. فأوحى الله إليه: "ياموسى لو تأخذني سِنة أو نوم لسقطت السماء على الأرض.

- موسى عليه السلام: يا رب دلني على كلمة أو دعاء أو ذكر أذكرك به كثيرًا.

- الله عز وجل: يا موسى أكثر من قول لا إله إلا الله.

- موسى عليه السلام: يا رب كل عبادك يذكرونك بلا إله إلا الله.

- موسى عليه السلام: قال موسى لربه يا ربي خلقت آدم بيديك ونفخت فيه من روحك وأسجدت له ملائكتك وأدخلته الجنة وتبت عليه، فكيف إستطاع أن يؤدي شكر هذه النعم كلها؟.

- الله عز وجل: فقال يا موسى يكفي من آدم أنه قال الحمد لله رب العالمين.

- موسى عليه السلام: يا ربي إذا قال العبد يا ربي وهو راكع ماذا تقول له؟.

- الله عز وجل: أقول له لبيك يا عبدي.

- موسى عليه السلام: فإذا قالها وهو ساجد؟.

- الله عز وجل: أقول له لبيك يا عبدي.

- موسى عليه السلام: فإذا قالها وهو عاصِِ؟.

- الله عز وجل: أقول له لبيكَ لبيكَ لبيكَ.

* إن الله تعالى يقول لموسى إبن عمرانَ على نبينا وعليه الصلاة والسلام وهو يتلقى التوراة.

- موسى عليه السلام: يا ربي إني أرى مكتوبا في التوراةِ أن هناك أمة تأتي، إذا إستقرت اللقمة في بطونهم غفرت لهم لأنهم يبدأون الطعام بإسم الله ويختمونه بالحمد لله، اللهم إجعلهم أمتي يا ربي.

- الله عز وجل: يا موسى إنهم أمة محمد.

- موسى عليه السلام: يا ربي إني أرى مكتوبا في الألواحٍ أن هناك أمةً إذا هَمَّ أحدهم بفعل سيئةِِ فلم يفعلها، وتركها من خشية الله كتبتها له حسنة، اللهم إجعلهم أمتي يا ربي.

- الله عز وجل: يا موسى إنهم أمة محمد.

- موسى عليه السلام: يا ربي إني أرى مكتوبا في الألواحِ أن هناك أمةً إذا هَمَّ أحدهم بفعل حسنةِِ ولم يفعلها كتبت له حسنة، فإذا فعلها كتبت له عشرُ حسنات إلى 700 ضعف، اللهم إجعلهم أمتي يا ربي.

- الله عز وجل: يا موسى إنهم أمة محمد.

- موسى عليه السلام: يا ربي إجعلني من أمة محمد.

لذلك فوحدها لغة القرآن الكريم لا تتحقق مُتعتها بالتوقف أمام كلماتها المباشرة؛ بل إن كل لحظة تنتظر فيها العيون للحظات أمام حروف القصص القرآني ربما تكشف عن «كنوز» معلوماتية، فقصة نبي الله موسى تحمل من الإبداع القصصي ما لم يحمله أي لسان، خصوصًا حين تطرق إلى الحوار الذي دار بين الله ونبيه موسى، دون الكشف عن أي لغة تحدث بها رب العباد.

هذا الحوار مأخوذ من بعض الكتب والروايات.

أتمنى أن ينال الموضوع إعجابكم.

وتقبلوا تحياتي،،،